مشاعرك سبب لأمراضك

مقالات

توصّل العلماء إلى دليل جديد على أن سيطرة المشاعر السالبة على الشخص تضعف جهاز المناعة لديه ما يجعله عرضة للأمراض؛ وذلك ما نشر مؤخراً في مجلة «الدماغ والسلوك والمناعة».
تحذر الدراسة الحالية من أن مشاعر الحزن والغضب تؤثر في الجسم، وكثير من الدراسات السابقة أظهرت كيف أن الشخص عندما يكون في حالة دائمة من التعرض للضغوط أو الشعور بمشاعر القلق أو المزاج السيىء يؤثر بدرجة كبيرة في صحته الجسدية والعقلية معاً.
تبين من خلال الدراسة الحالية أن المشاعر السالبة تحدث تغيرات بعمل جهاز المناعة، وترتبط بزيادة خطر الإصابة بالالتهابات وتفاقمها؛ وذلك بعد أن جمع الباحثون بيانات عن مجموعة كبيرة من المتطوعين عن طريق الاستبيانات التي أخبروا من خلالها عن مشاعرهم خلال تلك الفترة والتي استمرت لأسبوعين وحتى وقت تسليم الاستبيانات.
تم تقييم جهاز المناعة لديهم عن طريق فحص الدم للكشف عن العلامات الالتهابية، والذي ظهر من خلاله أن من تمر بهم أوقات عدة باليوم من المزاج السيىء كالشعور بالحزن أو الغضب ارتفعت لديهم مستويات العلامات الالتهابية.