التحسس الغذائي أكثره وهم

مقالات

أظهرت دراسة حديثة نشرت في«شبكة جاما المفتوحة» أن التحسس الغذائي الذي يقول الكثيرون إنهم يعانونه يكون بالفعل لدى البعض، والبقية يتوهمون ذلك، أي أن كثيراً من حالات التحسس الغذائي وهم.
يظن البعض أن لديهم تحسساً تجاه واحد أو اثنين من الأغذية، وتوصلت مجموعة من الباحثين إلى أن معظم الحالات وهم من خلال الدراسة التي شملت أكثر من 40,000 شخص، وأخبروا أنهم يعانون التحسس. وبسؤالهم عما إذا كان الطبيب قد شخّص حالتهم وجد أن نسبة قليلة منهم يعانونه فعلياً وأنهم مشخصون من قبل أطباء، وهنالك فحوص معينة تجرى لتقييم الحالة لأن المرضى يكون لديهم ارتفاع بمعدلات أجسام مضادة بالدم يطلق عليها الجلوبيولين المناعيE.
يجب تشخيص التحسس الغذائي من قبل الطبيب المختص للتأكد من وجوده بالفعل، كما أن تشخيصه ضروري حتى لا يتعرض المريض إلى نوباته التي ربما يكون بعضها خطراً.