التدليك يخفف آلام الركبة

مقالات

تحسنت حركة مجموعة من مرضى هشاشة الركبة، مع اختفاء الآلام، وذلك عقب خضوعهم للتدليك الأسبوعي، لكامل الجسد، على مدى شهرين، وذلك ما ظهر من خلال دراسة نشرت بمجلة «الطب الباطني العام».
شارك بالدراسة 200 متطوع يعانون هشاشة الركب، وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات، بحيث تخضع أفراد المجموعة الأولى إلى التدليك ساعة واحدة بالأسبوع على مدى 8 أسابيع، وتلقى أفراد المجموعة الثانية علاج التحكم باللمس الخفي، أما أفراد المجموعة الثالثة فالتزموا العلاج التقليدي.
أجري تقييم للمرضى بعد انتهاء فترة الدراسة، ووجد أن مجموعة التدليك الأسبوعي تحسنت حالتهم، حيث تراجعت لديهم مستويات الألم والتيبس وتحسنت الوظيفة الجسدية مقارنة بالمجموعتين الأخريين.
تشير النتائج إلى أن التدليك يمكن أن يمثل علاجاً تكميلياً آمناً وفعالاً للحد من آثار هشاشة الركب كالآلام ومحدودية الحركة التي تقلل جودة حياته اليومية.