«الترسبات الصلبه بالقلب».. خطر قاتل

مقالات

يعد القلب من الأجهزة المهمة والحساسة في الجسم، وينبغي الحفاظ عليه ومعرفة المشاكل التي يمكن أن تسبب له أمراضاً خطيرة، وفي هذا الإطار توصلت دراسة أمريكية حديثة إلى أن الترسبات الصلبة في القلب يمكن أن تؤدي إلى حدوث نوبة قلبية، كما ظهرت براءة الترسبات الرخوة من هذه المشكلة.
يحدث تصلب الشـــرايين نتيجـــة تراكم الدهون المستمرة على جدرانها، وتقوم هذه الشرايين بنقل الدم إلى كل أنحاء الجسم، ويمكن أن يحث هذا التصلب في أي جزء من الشرايين، وبالتالي يكون الفرد معرضاً لحدوث أمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها فشل القلب والنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
وكانت نتائج دراسة سابقة تشير إلى أن الترسبات الرخوة غير الدهنية والتي لم تتكلس هي الأخطر ضرراً على الأوعية الدموية والتي تؤدي لتمزقها كما تقود لحدوث النوبات القلبية، ولكن نتائج الدراسة الحالية جاءت بخلاف النتائج السابقة.
وحللت الدراسة الجديدة المكونات التي تترسب على جدران الشريان التاجي عند 321 مصاباً بالسكري، لا يعانون أي مشاكل ولا أمراض بالقلب، وهدفت الدراسة إلى معرفة الارتباط بين هذه الترسبات والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، من خلال متابعة هؤلاء المرضى لمدة وصلت إلى 9 سنوات.
استخدم الباحثون تقنية حديثة لتحليل الترسبات، وتوصلت الدراسة إلى أن المعدل الضخم من الترسبات المتكلسة يشير بقوة إلى الإصابة بمرض الشريان التاجي الخطير، وتصنف على أنها علامة على المرض وليست علامة خطر.
تساهم الأدوية الخافضة للكوليسترول في تحسين حالة تصلب الشرايين، ولكنها لا تزيل ترسبات الكالسيوم بشكل كامل، وتدل نتيجة الدراسة على إمكانية المساعدة على تحدي الأشخاص القريبين من النوبات القلبية.