خلل الساعة الجسدية يسبب الأمراض

مقالات

يقول العلماء إن خلل آلية الوقت الموجودة بخلايا الكبد والتي تساعد على استمرارية عملها يقف وراء الإصابة بالأمراض والعلل الجسدية.
يقود الإيقاع الداخلي لعمل الجسم ساعة داخلية به توجد بالخلايا تمكن الأعضاء الحيوية من التأقلم مع دورة الليل والنهار، ويؤدي تعطل تلك الساعة إلى مشاكل صحية لذلك قام العلماء بدراسة سلوك الخلية لمعرفة كيفية حدوث ذلك كخطوة باتجاه أهداف علاجية. تكشف الدراسات باستمرار العلاقة بين الحياة العصرية وبين اضطراب الساعة الجسدية وهو ما يؤدي إلى الإصابة بالبدانة وأمراض السرطان، وبدأت الدراسة الحالية بدراسة أحد البروتينات والذي يعتقد بأنه يدخل في التطور الجنيني المتعلق بالكبد والكلى والأمعاء؛ وبتفحص عينات من تلك الأعضاء وجد أن البروتين يرتبط بقوة بالساعة الجسدية لتلك الأعضاء.
تشير النتائج إلى أن اضطراب إيقاع ساعة الجسم الداخلية يمكن أن يصبح آلية محتملة للإصابة بالأمراض من خلال إحداث تغيرات داخلية بعمله.