هرمون الرياضة يوقف الزهايمر

مقالات

ينتج الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية هرموناً يطلق عليه «ايريسين»، وهو ما استغله العلماء من خلال الدراسة الحديثة كعلاج لقمع مرض الزهايمر منذ مراحله الأولية.
ينتج الهرمون داخل العضلات أثناء ممارسة التمارين النشيطة أو القيام بمجهود بدني، واكتشف من قبل أنه يحرق الدهون ويمكن أن يشكل علاجاً للبدانة، وفي الدراسة الحديثة اتجه الباحثون إلى محاولة الاستفادة منه كعلاج للزهايمر بعد أن تبين من خلال التجربة على الفئران والإنسان أنه يساعد في وقف التدهور العقلي المرتبط بتقدم العمر، وتوصل العلماء من خلال التجربة على الفئران إلى أن العلاج بالهرمون يعيد نقاط الاشتباك العصبي للوصلات الدماغية، ومن المعروف أن مرضى الزهايمر يفقدون بالتدريج ومع تطور المرض تلك النقاط ما يتسبب لهم في فقدان الذاكرة.
يصعب على كبار السن ممارسة الرياضة بسبب مشاكل صحية أخرى، لذلك هنالك ضرورة لطرق بديلة للاستفادة من تأثير الرياضة في الصحة العقلية.