أورام الثدي توظف النخاع العظمي

مقالات

اكتشف العلماء حديثاً، أن خلايا أورام الثدي تعزز نموها من خلال الاستعانة بخلايا تنشأ في النخاع العظمي، ويعتقدون بإمكانية استهداف تلك الخلايا بعلاجات جديدة للقضاء على المرض.
وتحاط الخلايا السرطانية داخل الورم الجامد بأنواع أخرى من الخلايا، وبالرغم من أن الأخيرة غير سرطانية إلا أنها تعين الأولى على النمو والانتشار، فعلى سبيل المثال تحتوي أورام سرطان الثدي على أعداد كبيرة من الخلايا الليفية التي تعزز انتشار الخلايا السرطانية والالتهابية، وتكون أوعية دموية جديدة تمد السرطانية بالأوكسجين والمغذيات، ويأتي كثير من الخلايا الليفية من أنسجة الثدي المجاورة، ولكن يأتي البعض من مكان آخر في الجسم.
واكتشف العلماء من خلال الدراسة الحالية والمنشورة في مجلة «الطب التجريبي» ذلك المكان الآخر، وهو النخاع العظمي، حيث تأتي منه الخلايا اللحمية الوسيطة.
ويساعد ذلك الاكتشاف في تشكيل قاعدة لتطوير معالجات جديدة تستهدف الخلايا المكتشفة حديثاً، بجانب استهداف الخلايا السرطانية ذاتها كهدفين ثنائيين.