القضاء على مشاكل خصوبة السيدات

مقالات

تعاني الكثير من الزوجات مشاكل تجعلهن أقل خصوبة، وتبذل المرأة مجهوداً كبيراً من أجل العلاج والعودة إلى الحالة الطبيعية، وربما كان العلاج بسيطاًَ وليس معقداً ولا طويل الأجل، حيث استطاعت دراسة أمريكية حديثة التوصل إلى حل لمشكلة الخصوبة، وذلك للسيدات المصابات بأورام الرحم الليفية، فمن خلال تدخل جراحي بسيط تحل المشكلة وتستعيد المرأة قدرتها على الحمل.
تمثل الأورام الليفية داخل الرحم تكتلات غير طبيعية من الألياف والنسيج العضلي في جدار الرحم، وتعد من أهم أسباب إصابة السيدات بالعقم ومخاطر الحمل.
وكشفت إحدى الدراسات أن 25% من النساء يعانين هذه الألياف وتسبب لهن مشاكل في الحمل، ويلجأ الأطباء إلى الطرق التقليدية للعلاج وهي التخلص بالجراحة من هذه الأورام، ورغم ذلك فإنه علاج غير فعال ويصعب القيام به، وله مخاطر جسيمة تصل أحياناً لاستئصال الرحم.
وركزت الدراسة الحالية على طريقة انصمام الأورام، لأنها أقل غزواً للرحم، وتعتمد على الحقن بعامل صمي، والمتمثل في خرز صغير يدخل إلى شرايين الرحم، من أجل منع وصول الدم إلى هذه الأورام والألياف، حتى تضمر وتموت ويعود الرحم إلى طبيعته.
وتعتبر هذه الطريقة أقل غزواً للجسم ولكن هناك تحفظ عليها، نتيجة المخاوف التي تدور من ضعف الدم المغذي لبطانة الرحم والمبايض، وقامت التجربة ببحث معدلات الحمل لدى 425 سيدة مصابة بأورام الرحم الليفية، ولم يحدث لديهن الحمل، وأجريت لهن عمليات انصمام الأورام الجزئي أو العادي، وتبين في الطريقة العادية أن كل فروع شريان الرحم تخضع لعملية الانصمام، وفي العملية الجزيئة يتم علاج الأوعية الدموية الصغيرة التي تصل للأورام الليفية فقط، دون التعامل مع الوعاء الدموي الرئيسي.
وثبتت فعالية الطريقة الجزئية في علاج يساعد على تجاوز الآثار السلبية للخصوبة المرتبطة بالعلاج العادي، وتبين بعد المتابعة لمدة 5 سنوات حدوث الحمل لحوالي 44% من السيدات اللاتي خضن التجربة.