أطعمة ومشروبات مفيدة لمرضى ضغط الدم

مقالات

أصبح مرض ارتفاع ضغط الدم ظاهرة خطيرة وتثير القلق، وتشير الدلائل إلى أن هذا المرض آخذ في الانتشار أكثر، حيث إن هناك ما لا يقل عن مليار نسمة يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ويبلغ معدل الإصابة بهذا المرض في الفئة العمرية فوق 25 سنة حوالي 40%.
وتؤكد الدراسات الطبية أن الذكور أكثر إصابة من الإناث بارتفاع ضغط الدم، كما أن هناك شخصاً بالغاً من بين كل 5 أشخاص في العالم، مصاباً بهذا المرض، وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن النسب المئوية لمعدلات الإصابة تختلف من بلد لآخر.
و يعد من أبرز أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وبالذات في المناطق الحضرية، زيادة المعدلات العمرية للسكان، وكذلك التوسع العمراني، وبذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.
يعاني الكثيرون من هذا المرض إلاّ أنهم لم يخضعوا لأي تشخيص، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى، مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب، والخطورة في زيادة أعداد الأطفال المصابين بهذا المرض وكذلك الشباب.
ونتناول في هذا الموضوع مرض ارتفاع ضغط الدم بكل تفاصيله، مع بيان العوامل والأسباب التي تؤدي إلى هذا المرض، ونقدم الأطعمة والمشروبات التي تزيد من هذه المشكلة، وكذلك التي تقلل من هذه الحالة.

الأطفال في خطر

يحذر عدد من الباحثين من أن هناك زيادة ملحوظة في عدد الأطفال المصابين بارتفاع ضغط الدم، ونشرت دراسة مؤخراً أكدت أن هناك ما يزيد على 750 ألف طفل أمريكي يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
وأرجع الباحثون زيادة نسبة المصابين إلى تزايد أعداد الأطفال الذين يصابون بالسمنة، وهو ما يترتب عليه إصابتهم بارتفاع ضغط الدم، ويعاني طفل مصاب بالبدانة من بين كل 4 أطفال من ارتفاع ضغط الدم، وذلك على الرغم من إمكانية إصابة الأطفال ذوي الأوزان الطبيعية بهذا المرض.
وطالبت الجمعية الطبية بضرورة خضوع الأطفال والصبية لاختبارات ضغط الدم لدى أطباء الأطفال والباطنة، وذلك بدءاً من عمر عامين عند كل عرض للطفل على طبيبه المعالج.
ومن الجدير بالذكر ظهور ارتفاع ضغط الدم بين قطاع عريض من الشباب، وهذه الحالة كانت تصيب كبار السن في سنوات سابقة ولكن الآن بدأ يتفشى بين الشباب والرجال.

التلفزيون والرياضة

أظهرت دراسة حديثة أن مشاهدة الأطفال للتلفزيون أكثر من ساعتين في اليوم يرفع من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وبالذات لهؤلاء الذين لا يمارسون أي نوع من النشاط البدني.
وأجريت الدراسة على نحو 5 آلاف طفل، في المرحلة العمرية بين السنتين والعشر سنوات، حيث تمت متابعتهم في فترة سنتين.
وتبين بحسب نتائج الدراسة زيادة معدل الإصابة بنسبة 28% لدى هؤلاء الذين ظلوا أمام التلفزيون أو الحاسوب أكثر من ساعتين يومياً، وزادت نسبة الإصابة إلى 53% في حالة الأطفال الذين لا يمارسون أي نوع من النشاط البدني والرياضي.

تجنب هذه الأطعمة

تلعب نوعية الطعام التي يتناولها الشخص دوراً كبيراً في الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، حيث تؤثر الكثير من الأطعمة والمشروبات في مستوى ضغط الدم.
وتشمل الأطعمة التي ترفع من ضغط الدم المأكولات الجاهزة أو المصنعة، وذلك لأنها تحتوي على كميات من الملح في العادة تكون كبيرة، ومن المعروف أن الصوديوم، وهو المكون الأساسي للملح، يرفع ضغط الدم بصورة طبيعية.
وتتضمن كـذلك الأجبان ذات الملح، والمخللات والمكسرات المالحة والحساء المجفف، ورقائق البطاطس المحمرة والبسكويت المملح والكاتشب والمكرونة.

الكوليسترول والدهون

تتسبب في الإصابة بارتفاع ضغط الدم كذلك الأطعمة الغنية بالكوليسترول والدهون، وبخاصة الدهون المشبعة، وعلى سبيل المثال اللحوم الحمراء وجلد الدجاج، والكبد والسجق ورقائق اللحم الجاهزة، وأيضاً الألبان كاملة الدسم، والجمبري والمخ والأسماك المحفوظة والقشدة، ولحم البط والإوز، والوجبات السريعة كالبيتزا والشاورما والأطعمة المقلية وصفار البيض.
وتؤدي الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والنشويات إلى ارتفاع ضغط الدم، حيث تحتوي على نسب مرتفعة من السعرات الحرارية وتزيد من سمنة الجسم، وكذلك الأغذية التي تحتوي على سكر مكرر، ومنها العصائر المصنعة والآيس كريم والحلويات بصفة عامة.

مشروبات خطيرة

ترفع ضغط الدم بشكل كبير المشروبات الغنية بالكافيين، ومنها القهوة والشاي والمشروبات الغازية والنسكافيه والكاكاو، لأن الكافيين ينبه الغدة الكظرية ويحفزها على إفراز هرموني الأدرينالين والكوتيزول بصورة زائدة، وهما سبب زيادة ضغط الدم، وتتضمن قائمة المشروبات التي ترفع ضغط الدم شراب العرقسوس وعصير التمر هندي، ومنقوع القرفة وشراب الزنجبيل، وكذلك عصير الليمون الحامض والزبيب، وأحد أسباب زيادة ضغط الدم بمستويات كبيرة المشروبات الكحولية.
ويعد شراب الذرة أخطر على ضغط الدم من الملح، وكان باحثون أمريكيون أكدوا أن شراب الذرة العالي الفركتوز يستطيع أن يرفع ضغط الدم لدى من يستهلكه، مقارنة بمن تناول سكر المائدة، وكشف الباحثون أن تناول أكثر من 70 جراماً من سكر شراب الذرة في اليوم، يمكن أن يرفع من معدل الإصابة بارتفاع الضغط بما نسبته 30%.

الجزر والثوم

يتوفر عدد كبير من أدوية ضغط الدم تصل إلى أكثر من 200 دواء، غير أن النصحية التي توجه لمرضى ارتفاع الضغط هي محاولة الحفاظ على مستواه من خلال الأغذية والمشروبات الطبيعية، وتشمل الأغذية التي تخفض الضغط: الجزر وهو مصدر غني بالبوتاسيوم، حيث يقلل من الضغط، وينصح بشرب عصير الجزر كل يوم.
ويساعد الثوم في علاج العديد من المشكلات الصحية، وعلى رأسها الضغط المرتفع، ولذلك فإن تناول 5 فصوص منه بشكل يومي، مع شرب كوب من اللبن الساخن، ويمكن كذلك مزج 6 قطرات من عصير الثوم مع 4 ملاعق ماء صغيرة وتشرب في اليوم مرتين.

رباعي مفيد

تعتبر السبانخ من الخضراوات المفيدة لعلاج هـذه الحالة، لأنها مصدر غني بالحديد، وتمتاز بقلة السعرات الحرارية، وتحتوي على كمية كبيرة من الألياف، وتساعد أيضا الفاصولياء بفضل احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف التي تقبل الذوبان.
وينصح بتناول الموز بجانب وجبة الإفطار، وكوجبة في منتصف النهار، لأنه يمد الجسم بنسبة كبيرة من البوتاسيوم، وهو يعد مساعداً على تنظيم الدورة الدموية وتعديل ضغط الدم.
وتفيد الشوكولاتة ذات اللون الغامق في تخفيض الضغط، وذلك لاحتوائها على 70% كاكاو، وأثبتت دراسة سابقة أن تناول مربع شوكولاتة كل يوم يقوي القلب والأوعية الدموية.

الفواكه المجففة والحمضيات

يشير الأطباء إلى أن الافوكادو، له دور في تخفيض ضغط الدم، وذلك لأنه يحتوي على نسبة طبيعية من الدهون، وكذلك البوتاسيوم، ومن الفواكه المفيدة كذلك البرقوق، فهو مصدر كبير للبوتاسيوم، بالإضافة إلى تخفيضه للضغط فإنه يخفض كذلك الكوليسترول، ويمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية. وتشمل قائمة الفواكه المفيدة بالنسبة لمرضى ارتفاع ضغط الدم الفراولة، وذلك لأنها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، وبالتالي فهي تخفض الضغط بصورة كبيرة.
ويعد البطيخ مفيداً كذلك في هذا المضمار، حيث يحتوي على مادة الكاروتينات، التي تقلل من فرص الإصابة بتلف الشرايين وارتفاع ضغط الدم.
وتساعد في علاج مرضى ارتفاع ضغط الدم، الفواكه المجففة كالتين والمشمش، وكذلك الحمضيات كالبرتقال والليمون والجريب فروت، حيث تحتوي على عنصر البوتاسيوم.

الماء في المقدمة

يتوافر عدد كبير من المشروبات المفيدة في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم، ويأتي على رأسها الماء، وبالرغم من أنه شراب بسيط إلا أن له العديد من التأثيرات في علاج قائمة كبيرة من الأمراض، وفي الغالب فإن مرضى ارتفاع ضغط الدم يعانون من الجفاف المزمن، وهو الأمر الذي يقلل مقدرة الجسم على نقل الدم بشكل جيد، وهو الأمر إلى يجعل الأوعية الدموية تتقلص للحفاظ على الماء المفقود.
وينصح بشاي الكركديه، والذي يحتوي على مواد كيميائية نباتية نشطة بيولوجياً، وهي تشبه مضادات الأكسدة، وأظهرت الدراسات أن 3 أكواب منه كل يوم تخفض من ضغط الدم الانقباضي، وكذلك بعصير التوت، وبخاصة البري، حيث إنه غني بمركبات الفلافونيدات، والتي تمنع ارتفاع ضغط الدم، وتساعد في تخفيضه.

الحليب وعصير الرمان

يعتبر الحليب من المشروبات المفيدة، ويرجع ذلك إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الكالسيوم، والتي تؤدي زيادتها إلى تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
وينصح الأطباء بالحصول على الحليب الأعلى في الكالسيوم والأقل في الدهون، لأن قليل الدسم يعزز من امتصاص الكالسيوم بصورة أفضل.
ويعمل عصير الرمان عمل أدوية ارتفاع ضغط الدم التي يصفها الطبيب، وهو ما يجعل هذا المشروب مميزاً للغاية في مكافحة هذا المرض، وكشفت إحدى الدراسات أن هذا العصير يخفض ضغط الدم الانقباضي بنسبة 30%.

الضوء الأزرق

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن مرض ارتفاع ضغط الدم أصبح أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الوفاة عالمياً، حيث إنه يقتل ما يزيد على 8 ملايين شخص حول العالم.
وأظهرت دراسة جديدة أن التعرض للضوء الأزرق له تأثير كبير في تخفيض ضغط الدم، حيث أظهر البحث أن 14 شخصاً انخفضت مستويات ضغط الدم لديهم من خلال تعريضهم للضوء الأزرق لمدة نصف ساعة.
وعزا الباحثون هذا الأمر إلى أن الضوء الأزرق يعمل على إطلاق أكسيد النيتريك، وهو ما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي فإنه يخفض ضغط الدم بها.
ويعتبر التعرض للضوء الأزرق إحدى الطرق المبتكرة، بحسب القائمين على الدراسة، للسيطرة على ضغط الدم دون اللجوء إلى تعاطي العقاقير والأدوية المختلفة، والتي يمكن أن تكون لها آثار جانبية كالصداع والإسهال.