الرضاعة الطبيعية ترتبط باستخدام اليد اليمنى

مقالات

تحققت دراسة من مدى وجود علاقة بين استخدام الطفل يده اليمنى وتغذيته على الرضاعة الطبيعية لمدة طويلة، ووجد أن هنالك ارتباطاً وثيقاً بينهما.
أجرى الباحثون تحليلاً منهجياً لبيانات أكثر من 60,000 طفل وأمهاتهم من دول مختلفة وتم تقسيمهم إلى فئات ثلاث بحسب مدة الرضاعة، وهي: أقل من شهر، من شهر إلى 6 أشهر، أكثر من 6 أشهر؛ واتضح لهم – بالمقارنة مع الأطفال الذين تغذوا على الحليب الصناعي- أن الأطفال الذين تغذوا على الرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن شهر تراجعت فرصة استخدامهم لليد اليسرى بنسبة 9% فقط، وارتفعت النسبة إلى 15% لمن تغذوا عليها لمدة شهر إلى 6 أشهر، و22% لمن زادت مدة رضاعتهم على 6 أشهر.
ينبه الباحثون إلى أن الدراسة لم تقل أن الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى استخدام اليد اليمنى لأن إعداد اليد المهيمنة يتم داخل الرحم ولكن ربما يعود السبب إلى مكونات حليب الأم التي بإمكانها التحكم بهرمونات الرضيع.