صبغة نباتية تمنع سم الثعابين

مقالات

اكتشف العلماء أن الصبغة النباتية الموجودة ببعض الخضراوات والفواكه تمكنت من وقاية فئران التجارب من سم الثعابين بتخفيف النزف والتهابية الجسم.
تهدد الثعابين حياة كثير من سكان بعض المناطق بالعالم لذلك يسعى العلماء دوماً إلى إيجاد طرق للوقاية منها أو تركيب ترياق لها؛ ومن خلال دراسة نشرت مؤخراً بمجلة «PLOS للأمراض الاستوائية المهمشة» توصل العلماء إلى أن أحد أنواع البيوفلافونويد الموجودة ببعض أنواع الخضراوات والفواكه والمعروفة بـ«الروتين» توقف آثار سم الثعبان بالجسم عقب التعرض له وهو ما ظهر من خلال التجربة على الفئران.
يعد الروتين من أقوى مضادات الأكسدة وعاملاً قوياً مضاداً للالتهابات، ويقوم بدور مهم بالنباتات بجانب الأصباغ الأخرى في عملية جذب الحشرات الملقحة وفي ترشيح الأشعة فوق البنفسجية وإصلاح النيتروجين، ولأنه مضاد أكسدة قوي فهو يمنع هجوم الحشرات الضارة والميكروبات.
تتوفر مضادات لسم الثعابين ولكنها تقاوم فقط التأثيرات الرئيسية للسم من دون وقف المضاعفات الثانوية كالنزف والالتهابات الخطرة وهو ما قامت به الصبغة النباتية المذكورة.