أخطاء شائعة يجب تجنبها عند غسل الوجه

مقالات
القاهرة – العرب اليوم

 رغم أن غسل الوجه  يبدو أبسط جزء في أي نظام للعناية بالبشرة ، إلا أن كثيرا منا لا يقوم به على النحو الصحيح. فعملية غسل الوجه أعمق من مجرد فركه بالصابون وشطفه على عجلة، فالأمر يتطلب الانتباه إلى عدة أخطاء وتجنبها، وأبسطها عدم غسل اليدين بشكل جيد قبل الشروع في غسل الوجه، حيث تعد اليدان أرضاً خصبة للبكتيريا. وفيما يلي 6 أخطاء يجب تفاديها عند غسل الوجه، وذلك حسب موقع “بولدسكاي” المعني بأخبار الصحة:

– درجة حرارة الماء عند غسل الوجه: يجب استخدام الماء الفاتر، فالماء شديد السخونة يسبب جفاف البشرة أو حرقها في بعض الأحيان، أما الماء البارد فقد يتسبب في تهيج الجلد، لذا فالخيار الأفضل هو الماء الفاتر، لأنه يساعد على إبقاء الجلد صحياً دون فقدان الزيوت الطبيعية الموجودة به.

– عدم إزالة الماكياج أولاً:  عدم إزالة آثار الماكياج واحدة من الدلائل الرئيسية على غسل الوجه بشكل خاطئ. ولأن معظم أدوات الماكياج حالياً مقاومة للمياه، خاصة الماسكارا والـ”آي لاينر”، فإن المياه ورغوة التطهير لن تكون كافية لإزالة كل آثار الماكياج وتنظيف عمق مسام البشرة بشكل صحيح، لذا ولضمان بشرة نظيفة ذات مسام مفتوحة يفضل إزالة الماكياج تماماً قبيل الشروع في غسل الوجه.

– استخدام منظف خاطئ: كثير من الناس يستخدمون غسولا للوجه، لكن للأسف معظمنا لا يتقن اختيارالغسول المناسب بسبب اختلاف أنواع البشرة، لذا ينصح أصحاب البشرة الدهنية باستخدام المنظفات ذات الرغوة الغنية لقدرتها على الحد من إفراز الجلد للزيوت، أما أصحاب البشرة الجافة فمن الأنسب لهم المنظفات التي تحتوي على الكريمات المرطبة.

– الإقلال والإفراط في غسل الوجه: غسل الوجه مرتين في اليوم يعتبر نظاما جيدا، لكن هل هذه القاعدة تناسب نوع بشرتك؟ لذا عليك أن تحكم بنفسك على مقدار الأوساخ والبكتيريا التي تحتويها بشرتك في كل يوم، فإذا كنت من مرتادي صالة الرياضة، فسيتطلب ذلك غسل وجهك قبل وبعد التدريب، هذا بالإضافة إلى روتينك اليومي من تنظيف الوجه. كما ينطبق نفس الشئ في حالة الإفراط في استعمال الماكياج في يوم معين.

– عدم شطف الوجه جيداً بعد المنظفات: استخدام المنظفات أمر مثالي في تنظيف البشرة، ولكن إذا لم يتم شطفه بشكل صحيح فإنه يمكن أن يسبب أضراراً لبشرتك، لذا يجب شطف الوجه جيداً بعد استخدام الغسول خاصة منطقة الرقبة وخلف الأذنين وعلى جانبي الأنف، منعا لتراكم الصابون الذي قد يتسبب في سد مسام البشرة وجفافها.

– كثرة فرك البشرة بالمنشفة: يفرط كثير منا في تنشيف الوجه بالمنشفة بعد غسله لضمان تجفيفه، لكن هذا يعد خطأً جسيماً، فكثرة الاحتكاك تؤدي إلى جفاف البشرة وتجريدها من الزيوت الطبيعية، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور تجاعيد الوجه وعلامات الشيخوخة المبكرة، لذا ينصح بمعاملة جلد الوجه كبشرة الأطفال وتجفيفه بمنشفة لينة.

قد يهمك أيضاً :

غسيل البشرة له أصول وطريقة صحيحة

10 أخطاء شائعة وهامة عند غسل الوجه يجب تجنبها

arabstoday