«الطحال»..مشكلات تسببها أمراض أخرى

مقالات

تحقيق: راندا جرجس

الطحال هو عضو من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان يقع في الجهة اليسرى من البطن، حيث إن دوره الأساسي هو تنقية الجسم من خلايا الدم الحمراء بعد موتها، وإعادة تدوير الحديد في الجسم، كما أنه يزيل البكتيريا وخلايا الدم المرتبطة بأجسام مضادة عن طريق الدورة الدموية والجهاز العقدي اللمفاوي، ويتراوح طول الطحال لدى البشر البالغين الأصحاء من 7 إلى 14 سنتيمتراً تقريباً ويزن عادة ما بين 150 إلى 200 غرام، وفي بعض الحالات تؤثر الأمراض التي تصيب الدم أو الأجهزة الأخرى مثل الكبد سلباً في الطحال، وفي هذا التحقيق يخبرنا الخبراء والاختصاصيون عن هذه الآفات تفصيلاً.
يقول الدكتور نفاد محمد لطفي الحديدي، استشاري الجراحة العامة، إن الطحال هو أحد أعضاء الجسم الواقعة في الجِهة اليُسرى من البطن، ويُحيط به من الأعلى الحجاب الحاجز، ومن أبرز المشكلات التي يتعرض لها الطحال هب حالة التمزق التي تحدث نتيجة الإصابات في منطقة البطن، وأكثرها شيوعاً تلك الناتجة عن الحوادث الرياضية، أو السيارات والدرجات والوقوع من مرتفعات، والتي ينجم عنها الكسور في الضلوع أو الحوض أو إصابات الحبل الشوكي، أو الطعن بآلة حادة في منطقة البطن، وفي حالات نادرة يكون تمزق الطحال ناجماً عن مرض أصاب الطحال نفسه، ويتطلب في حالات التمزق التدخل الطبي الفوري، حيث إنها حالة تسمح بتسرب كميات كبيرة لتجويف البطن ويمكن أن يعرض المصاب إلى الصدمة أو الوفاة.

مضاعفات تمزق الطحال

يشير د.نفاد إلى أن هناك بعض المخاطر والمضاعفات التي يمكن أن تنجم عن الإصابة بتمزق الطحال، كحدوث النزيف الداخلي المسبب للوفاة في حال عدم التدخل الطبي الفوري، وتلف الطحال الدائم والكامل وإضعاف جهاز المناعة في الجسم، ويتم تصنيف خطورة التمزق وفق أربع درجات، وتأتى الرابعة في المرحلة الأكثر خطورة، لكن جميعها تؤدي إلى حدوث النزيف الداخلي، ويمكن تحديد تمزق الطحال من الفحص السريري بنسبة 90%، ومن خلال الأشعة التلفزيونية حيث يتم تحديد ضرورة التدخل الجراحي الفوري لإزالة الطحال، أو الاكتفاء بوضع المريض تحت الملاحظة في حال كان المريض مستقراً نسبياً للبدء في العلاج التحفظي وتحديد إذا ما كان علاجه يستلزم نقل الدم، وهناك أعراض مختلفة لتمزق الطحال، أكثرها شيوعاً هي الآلام في المنطقة اليسرى من منطقة أعلى البطن أو في منطقة الكتف بالناحية اليسرى، لأن هناك علاقة مباشرة بين الطحال والحجاب الحاجز الذي يربطهما العصب ذاته، وشحوب المصاب وازرقاق الشفتين، الغثيان، الإغماء، وانخفاض ضغط الدم وسرعة نبضات القلب.

أساليب علاجية

يؤكد د.نفاد على أن هناك عدة أساليب يتم اتباعها لعلاج تمزق الطحال لمن يصابون بنزيف خطير من خلال فتح البطن وإجراء عملية جراحية، أو رتق الطحال ومحاولة إصلاحه دون استئصاله بوضع مادة للتجلط تمنع النزيف، وفي حالة إصابة المريض بتمزق أقل حدة يكتفي الأطباء بوضع المصاب تحت الملاحظة وغالباً ما يحتاج في هذه الحالة إلى عمليات نقل الدم، ومؤخراً يحاول الأطباء تجنب استئصال جزء من الطحال أو استئصاله بالكامل خاصة عند الأطفال وصغار السن بنسبة 95%، وذلك نظراً لأهميته في ترشيح الدم وتصفيته وإزالة خلايا الدّم الحمراء القديمة، وكذلك دوره في محاربة الالتهابات والبكتيريا المتسببة في الإصابة بالتهاب السحايا، كما أنه يعد مصنعاً للأجسام المضادة وتخزين صفائح الدم وتصفيته وتنقيته من السموم.

تضخم الطحال

يقول الدكتور عبد الرحمن سعد الدين، استشاري أمراض الجهاز الهضمي إن الطحال يكون على شكل مثلث، ويوجد في الجزء الأيسر من البطن، أسفل الحجاب الحاجز، ويتراوح حجمه من 80 إلى 200جرام تقريباً، ولكنه يختلف من الرجال للنساء، ووظيفته الأساسية هي تخليص الجسم من خلايا الدم الحمراء التي ينتهى عمرها بعد 120 يوماً، وكذلك لبعض أنواع البكتيريا ولذلك يحتاج من يعانون مشكلات الطحال إلى بعض التطعيمات المضادة للالتهابات لتحصينهم من الإصابات، كما يقوم بفلترة 80% من الصفائح الدموية لتحقيق معدل التوازن في الدم، وهناك بعض الإصابات والمشكلات التي يتعرض لها مثل: التضخم، أو ضمور الطحال، الولادة بدون طحال وهو عيب خلقي، التجلطات، خراج كبير ينتج عن إرسال القلب لتخثرات تسبب ذلك، التكيسات، تخزين الدهون.

أسباب الإصابة

إن مشكلات الطحال في الغالب تكون نتيجة أمراض أخرى، ويعد تضخم الطحال المزمن من أكثر الإصابات التي تزيد تعرضه للأمراض، وتعتبر آفات الكبد مثل التليف والتشمع السبب في ذلك بنسبة 33%، وتأتي أمراض الدم في المرتبة الثانية لأمراض الطحال، كسرطان الدم، أو أورام العقد اللمفاوية، حيث إن تضخم الطحال يؤدي إلى حبس في الصفائح الدموية وتلتصق بها أجسام مضادة لبروتينات طبيعية بالجسم ويبدأ في محاربة أماكن لا داعي لها ويحجزها الطحال، ما يؤدي إلى نقص الصفائح وتعرض المريض لنزيف حاد، وفقر الدم المناعي المتحلل، وكذلك يمكن أن ينجم تضخم الطحال بسبب الإصابة بتليف في نخاع العظام.
يضيف: أما تضخم الطحال الحاد فيمكن أن يحدث نتيجة أمراض الأجهزة الأخرى أو الالتهابات الفيروسية، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب التدخل السريع على الفور في حالات التضخم، وخاصة مع وجود أعراض يشعر بها المريض أسفل الحجاب الحاجز على هيئة آلام شديدة وارتفاع في درجة الحرارة، أن يراجع الطبيب المختص، حيث إن إهمالها يمكن أن يؤدي إلى انفجار الطحال، ويتم التشخيص في هذه الحالة عن طريق خضوع المصاب للأشعة التلفزيونية سواء بعد ظهور العلامات أو نتيجة الشكوى من مشكلات أمراض أخرى من الكبد أو المعدة وغيرها، ولذلك فإننا نؤكد على أن تشخيص الحالة يبدأ من سماع الطبيب لشكوى المريض والأعراض التي يعاني منها، وحالته الصحية، والمشكلات الأخرى التي يعانيها، وخاصة إذا كان هناك تاريخ مرضي لأمراض مزمنة، ثم يخضع الشخص للفحص السريري، ثم يتم عمل مجموعة من الأشعة والتحاليل واختبارات الدم، وكذلك يتم وضعه على جهاز (فايبروسكان) لقياس قساوة الكبد، وعلى ضوء هذه الإجراءات، يحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة للحالة.

أعراض ومسببات

يفيد الدكتور أنوب كومار أخصائي جراحة الجهاز الهضمي، بأن حالات الإصابة بتضخم الطحال، لا تتواجد لها أية علامات أو أعراض عند بعض الأشخاص، ولكن ربما يعاني البعض الآخر الإعياء، الالتهابات المتكررة، سهولة النزيف، الإحساس بالألم أو التخمة في الجزء العلوي الأيسر من البطن، الشعور بالشبع دون تناول الطعام أو بعد تناول كمية قليلة منه فقط، فقر الدم، وتعدد المشكلات الأكثر شيوعاً التي يتعرض لها الجزء المهم في جسم الإنسان إلى تمزق الطحال الذي يمكن أن يسبب نزيفاً داخلياً مهدداً حياة المريض، تضخم الطحال، اضطرابات الدم، الأورام السرطانية الخبيثة، الإصابة بالعدوى الشديدة وينجم عنها وجود خراج وقيح بالطحال، والتكيسات ويتم علاجها جميعاً في بعض الحالات بالاستئصال الكامل.

جراحة المناظير

يبين د.أنوب أن عملية استئصال الطحال تتم عبر تنظير البطن أو الجراحة المفتوحة باستخدام المنظار، بصورة متكررة على مدى السنوات الأخيرة، وتتم هذه العملية بالطريقة التي تُعرف عادة بجراحة ثقب المفتاح، ويتم فيها استخدام أدوات جراحية دقيقة يتم إدخالها عبر شقوق صغيرة للغاية، وذلك بمساعدة كاميرا صغيرة وشاشة عرض لمتابعة العملية وحفاظاً على حياة المريض، ويمتاز استئصال الطحال بالمنظار، بمدة إقامة أقصر في المستشفى، ومستويات أقل من المشكلات المحيطة بالجراحة، وينتج عنه نسبة أقل من آلام ما بعد الجراحة، بالإضافة إلى سهولة شفاء جروحه وإمكانية بدء الحمية الغذائية خلال وقت أقصر، أما استئصال الطحال بالجراحة المفتوحة فيقوم الجراح خلالها بإحداث شق في وسط البطن وتنحية العضلات والأنسجة الأخرى جانباً للكشف عن الطحال، ثم يقوم باستئصاله وإغلاق الجرح.

مضاعفات استئصال الطحال

وينوه د.أنوب إلى أن العدوى تتشكل في فترة ما بعد الجراحة مباشرة وبخاصة إنتان الرئة والبطن هم معظم المضاعفات، ويشكل معدل الوفيات من إنتانات ما بعد الجراحة نسبة لافتة، كما تعتبر إصابة البنكرياس والانصمام الرئوي والنزيف في المنطقة الجراحية من المضاعفات الشائعة نسبياً لعملية استئصال الطحال، ومن الممكن أن يُصاب المريض بعدوى خطيرة ربما تهدد حياته بعد استئصال الطحال، ولذلك يوصي الطبيب بتلقي اللقاحات ضد الالتهاب الرئوي والإنفلونزا والمستدمية النزلية من نوع (ب) والمكورات السحائية، أو تناول مضادات حيوية وقائية بخاصة إذا كان لدى المريض حالات أخرى تزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

الفايبروسكان يشخّص تليف الكبد

يعد جهاز الموجات فوق الصوتية (الفايبروسكان) من أهم التقنيات الحديثة في تشخيص وقياس نسبة تليف الكبد التي ظهرت في السنوات الأخيرة بسهولة ودقة وأمان، حيث إنه يتميز بقياس التليف في درجات متفاوتة عن طريق بث موجات صوتية بصور محددة تتغير مع شكل النسيج الكبدي ودرجة تليفة، تسبقها الموجات التي يعطي الجهاز من خلالها مدى تصلب الكبد، عن طريق الطبيب المختص الذي يقوم بأخذ عشر قراءات متتالية، كما أن الفايبروسكان مزود بخاصية حذف القراءات الخاطئة أوتوماتيكياً، وتتراوح مدة الفحص من 10-20 دقيقة.