أدوية الضغط تحسن علاج المبيض

مقالات

اتضح من خلال دراسة نشرت بمجلة «وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم» أن أحد الأدوية المخصصة لخفض ضغط الدم المرتفع، يعزز عمل العلاج الكيماوي في محاربة سرطان المبيض.
يؤدي الإجهاد الشديد الناجم عن نمو الخلايا السرطانية وإنتاج جزيئات المصفوفة خارج الخليوية إلى الضغط على الأوعية الدموية ما يقلل بدوره وصول الدواء والأكسجين إلى الأورام، وتتسبب المصفوفات في حد ذاتها في منع اختراق الدواء لتلك الأورام؛ ويساعد على نمو تلك المصفوفات مسار الانجيوتنسين.
توصلت مجموعة من الباحثين إلى أن عقاراً مستخدماً لخفض ضغط الدم المرتفع يمكن أن يقلل محتويات المصفوفات والجهد بالأورام فيزيد إمداد الدم والأكسجين وصول الدواء إلى تلك الأورام ما يحسن عمل العلاج الكيماوي لسرطان المبيض.
تشير النتائج إلى أن إضافة ذلك الدواء إلى العلاج الكيماوي يعزز فعالية الأخير في محاربة الأورام ويقلل تراكم السوائل بالبطن وهي مشكلة صحية تشكل عبئاً على المرضى.