المشيمة خبير اقتصادي للجنين

مقالات

اكتُشف دور جديد للمشيمة، وهو تنظيم كمية الغذاء والأكسجين الواصلة إلى الجنين في حالة نقص حصول الأم على الأكسجين أو الغذاء الصحي لأي سبب من الأسباب؛ وتلك نتائج دراسة نشرت حديثاً بـ«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».
تعد المشيمة أكثر أعضاء الجسم البشري غموضاً وتصعب دراستها لدى النساء الحوامل، وفي الوقت ذاته يشكل عملها حجر الزاوية في الحمل ومرور فترته بأمان والأساس لحياة صحية لاحقة للجنين لأنها حلقة الوصل بين الجنين والأم؛ وتعمل كالرئتين والكبد والكلى لأنها توصل الأكسجين والمغذيات إلى الجنين وتخرج الفضلات.
درس الباحثون الميتوكندريا (مصانع الطاقة بالخلية) الموجودة بخلايا المشيمة للتعرف إلى عملها في ظل ظروف عدم توفر الغذاء الكافي أو نقص الأكسجين ووجد أن لديها مقدرة ملاحظة على التأقلم مع تلك الظروف حيث تقوم بتعويض الجنين عن نقص الأكسجين بسبب تواجد الأم ببيئة منخفضة الهواء، وكذلك تعويضه بالمغذيات في حالة نقص الغذاء الصحي الذي تتناوله الأم.