لصقة مطورة لمنع الحمل

مقالات

طور باحثون من معهد جورجيا التقني لصقة جديدة توضع على الجلد وتقوم بإيصال التركيبة المانعة لحدوث الحمل عن طريق إبر صغيرة ملحقة بها.
تتوفر حالياً موانع حمل طويلة الأمد وتعمل بكفاءة كبيرة ولكنها متوفرة إما في شكل لصقات يجب وضعها على الجلد باستمرار أو أنها تتطلب عملها بواسطة طبيب مختص. يسهل استخدام اللصقة الحديثة والتي طورها الباحثون من خلال الدراسة المنشورة بمجلة «الطبيعة للهندسة الحيوية الطبية»، حيث يتم وضعها على الجلد وتدخل الإبر الدقيقة إلى أسفله في الحال لتبدأ في تحرير الهرمون ببطء بطريقة ذاتية وبواسطة البوليمر القابل للتحلل.
يقول الباحثون القائمون بعملية تطوير تلك الوسيلة: إنها إن حصلت على الترخيص من قبل الإدارة المختصة فإنها سوف تصبح أول وسيلة لمنع الحمل طويلة الأمد ذاتية العمل ولا تتطلب مراقبة من قبل الطبيب.