مادة فعالة توقف التصلب المتعدد

مقالات

يقول العلماء إنه بإمكان المادة المعروفة باسم سيفين1 تأخير الضرر الذي يلحق بالدماغ والأجزاء الأخرى من الجهاز العصبي المركزي، بسبب الإصابة بالتصلب المتعدد.
وتؤدي الإصابة بالمرض إلى إتلاف غمد المايلين الذي يغطي الألياف العصبية، ويتسبب في تراجع عمل الخلايا العصبية بالجهاز العصبي المركزي، مما يؤدي بدوره الى إعاقة المريض.
ونشرت بمجلة «الدماغ» دراسة تشير نتائجها إلى أن جزيئاً صغيراً يطلق عليه اسم سيفين1 يعمل بفعالية في تأخير الضرر المذكور الناجم عن المرض، وذلك ما ظهر من خلال التجربة على الفئران، وآلية عمله هي إطالة استجابة إجهاد داخلية، تقلل الضرر الناتج عن الالتهابية والواقع على الخلايا المنتجة للمايلين.
واتجه الأطباء في السابق إلى علاج المرض عن طريق تثبيط جهاز المناعة، ولكنهم اتخذوا طريقاً آخر بالدراسة الحالية وهو مساعدة الخلايا المتأثرة به على مقاومة الضرر الالتهابي، وكان الهدف هو تعزيز استجابة الجهد لحماية تلك الخلايا العصبية.