خلاصة الرمان تفيد الأمعاء

مقالات

يتفاعل الرمان مع بكتيريا الأمعاء، لينتج مادة فعالة في حماية الأمعاء من الالتهابات، وهو ما يفسر النصيحة الدائمة بتناوله لمن يعاني تلك المشكلة الصحية.
توصلت الدراسة الحديثة المنشورة بمجلة «تواصل الطبيعة» إلى أن مادة يطلق عليها «يوروليثين» تنتج كمنتج أيضي لتفاعل بكتيريا الأمعاء مع بوليفينول معين يوجد بثمرة الرمان وبعض الفاكهة الأخرى خصوصاً التوت، وأن تلك المادة تخفف أعراض التهاب الأمعاء.
وتوجد تركيبة صناعية مماثلة للتركيبة الطبيعية تلك، وربما يكون مفعولها أقوى في علاج التهاب الأمعاء، وبالرغم من أن المختصين ينصحون بتناول الرمان وبعض أنواع الفواكه الأخرى التي تحفز إنتاج المادة المذكورة، فإن المفعول قد لا يكون أكيداً لدى البعض لأن تلك المادة تنتج، كما سلف ذكره، من تفاعل تركيبة الرمان مع بكتيريا الأمعاء، وربما يكون البعض يفتقدون تلك النوعية من البكتيريا بالأمعاء لديهم، أو ربما تكون بنسبة ضئيلة.