وجبة إضافية تنقذ المسن الكسير

مقالات

وجد أن إعطاء مجموعة من المسنين الذين تعرضوا لكسر الفخذ وجبة إضافية يومياً بجانب وجباتهم المعتادة أدى إلى تقليل شدة تعرض حياتهم للخطر.
نصح خبراء التغذية قبل عامين بإعطاء المسنين المصابين بكسر في منطقة الفخذ وجبة إضافية كل يوم مع الجلوس بجانب كل مسن أثناء تناوله الطعام، ووجد أن تلك الطريقة ساعدت بقدر كبير في تحسين صحة المرضى.
يفتقد المسنون الذين تعرضوا للكسور في الغالب إلى عناصر غذائية مهمة، وعلى ما يبدو أن الوجبة الإضافية تمدهم بتلك العناصر. ساعدت تلك الوجبة من ناحية أخرى على تقليص مدة بقاء المريض بالمستشفى لتصبح بالمتوسط من 25 – 20 يوماً.
ينظر إلى زيادة تناول الطعام في الغالب على أنه زيادة في تناول السعرات الحرارية ولكن إذا نظرنا إليه كمصدر للمغذيات المهمة للجسم فإنه يشكل دواء رخيصاً ومن دون آثار جانبية لكثير من المشاكل الصحية بما فيها كسور المسنين.