الغدة الدرقية تربك ضربات القلب

مقالات

أكد أطباء باحثون من خلال دراسة نشرت حديثاً بالمجلة الصادرة عن الجمعية الطبية الأمريكية، العلاقة بين اضطراب وظائف الغدة الدرقية وبين حالة الرجفان الأذيني والتي تظهر في شكل عدم انتظام ضربات القلب.
يعاني الكثيرون حالة الرجفان الأذيني وما يجعله حالة غير بسيطة هو إمكانية تسببها في حدوث الجلطة الدماغية والمشاكل الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب، وللبحث عن مزيد من التفاصيل عنها راجعت مجموعة من الأطباء السجلات الصحية لحوالي 37,000 شخص وتحديداً للتأكد من العلاقة بينها وبين اضطراب الغدة الدرقية.
أظهرت النتائج أن التغيرات المحددة جينياً بوظائف الغدة الدرقية، حتى وإن كانت مصنفة ضمن المدى الطبيعي فإنها تزيد خطر الإصابة بالرجفان الأذيني، وهو ما يؤكد أن تلك الحالة تقف وراءها في كثير من الأحيان اضطرابات الغدة الدرقية.
يقول الباحثون إن معالجة اضطراب الغدة الدرقية دون الإكلينيكي (الذي لم يصل حالة تطلب التدخل العلاجي) يجب أن يؤخذ في الحسبان بعد تلك النتائج، وربما تفيد علاجات فرط نشاط الغدة الدرقية في خفض حالة الرجفان الأذيني.