جراحة البروستاتا تفيد البعض

مقالات

ظهر من خلال متابعة مجموعة كبيرة من مرضى سرطان البروستاتا، على مدى 29 عاماً، أن كثيراً من الحالات لا تحتاج إلى الجراحة، وتلك نتاج دراسة نشرت بمجلة «نيوإنجلاند للطب».
درس الباحثون مدى فائدة الجراحة للمرضى من خلال مجموعة مكونة من 695 مريضاً، تم تقسيمهم على مجموعتين، عولج أفراد المجموعة الأولى بالجراحة، وتلقى أفراد المجموعة الثانية علاجاً للأعراض فقط، وبعد انتهاء فترة المتابعة تلك، توفي 80% منهم، ونتجت 32% من تلك الوفيات عن المرض، فقد توفي 71 رجلاً من مجموعة الجراحة بسبب المرض، وتوفي 110 من مجموعة علاج الأعراض بالسبب ذاته، وظهر من ناحية أخرى أن 12% من مجموعة الجراحة الذين لم يتوفوا بسبب المرض – 19% منهم مرضهم غير قابل للشفاء – توفوا بسبب أمراض أخرى. ظهر من خلال النتائج أن المرضى الذين خضعوا للجراحة عاشوا لفترة أطول بمتوسط قدره 2.9 عام مقارنة بمن خضعوا لعلاج الأعراض فقط.
خرج الباحثون من الدراسة بأن المرضى الذين تكون صحتهم العامة جيدة ولم ينتشر المرض لديهم خارج غدة البروستاتا هم من يستفيدون من الجراحة بدرجة أكبر.