عطب جيني يمهد للسل

مقالات

اكتشف العلماء سبباً خفياً يجعل الشخص عرضة للإصابة بداء السل الرئوي، وهو وجود متغير جيني شائع بدرجة كبيرة، جاء ذلك نتيجة دراسة نشرت بمجلة «العلوم-علم المناعة».
تقوم تلك الطفرة الجينية بالسطو على جهاز المناعة وتجريده من مقدرته على محاربة البكتيريا المسببة للمرض، وفي الدراسة الحالية وضح الباحثون تشوهات جزيئية تجعل الشخص أكثر عرضة لالتقاط تلك العدوى البكتيرية، كما أشارت إلى الطرق العلاجية أو الوقائية لبعض أنواع المرض.
جمع الباحثون عينات الحمض النووي من مرضى يعانون الأنواع النشطة من المرض، وبالتحليل تبين أن خطر تطور المرض أكبر لدى مجموعة المرضى الذين لديهم نسختان من متغير جيني معين يرمز لأنزيم يعرف اختصاراً بـTYK2، واكتشفوا أنه شائع بدرجة كبيرة.
يفسر اكتشاف ذلك المتغير الجيني السبب وراء إصابة البعض بالمرض عند التقاطهم العدوى، فيما يكون البعض الآخر-التقطوا العدوى أيضاً -أقل عرضة للإصابة بالمرض.