«نقل العصب».. علاج جديد للشلل

مقالات

أعادت جراحة مبتكرة ومعقدة حركة اليد لدى أطفال افتقدوها بسبب إصابتهم بالمرض المعروف بالتهاب النخاع الشوكي الرخو الحاد؛ وتمت بنقل عصب من موضع بالجسم إلى المكان المطلوب.
تعطلت حركة كثير من الأطفال بسبب الشلل الناجم عـن إصابتهم بالتهاب النخاع الشوكي والذي يأتي بغتة وينتج عن عدوى فيروسية وتبدأ الالتهابات بالحبل الشــوكي وتؤدي إلى ضعف العضلات ومن ثم شلل اليد أو الرجل.
ومؤخراً قام فريق طبي متخصص بإخضاع أطفال يعانون المرض وفقدوا حركة اليد بسببه لعملية جراحية معقدة تمت فيها الاستعانة بأحد أعصاب الجسم ونقله إلى مكان الإصابة، ولم يكونوا وقتها متأكدين من النتائج ولكنهم تمكنوا من إعادة الحركة لليد بعد أن كانت مصابة بالشلل الدائم.
تُجرى عملية نقل العصب بنقل أحد الأعصاب العاملة ولكنها غير مهمة بذلك المكان أو زائدة عن حاجته إلى مكان العلة للاستفادة منه، وتتطلب الجراحة دقة وساعات طويلة من العمل المضني؛ وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة إجرائها خلال 6-9 شهور من بداية الإصابة بالمرض لتكون النتائج أفضل.