تقليل السكريات علاج للكبد

مقالات

توصل الأطباء إلى أن النظام الغذائي قليل السكريات يحدث تحسناً كبيراً في الكبد لدى الأطفال الذين يعانون مرض الكبد الدهني غير الكحولي؛ وتلك خلاصة دراسة قاموا بها ونشرت بالمجلة الصادرة عن الجمعية الطبية الأمريكية.
تشيع حالات الكبد الدهني غير الكحولي وسط اليافعين وترتبط بالإصابة بداء السكري وربما تؤدي إلى أمراض أخرى أشد ضراوة، وقام الباحثون من خلال الدراسة الحديثة والتي شملت 40 فتى أعمارهم 11 إلى 16 عاما، بالتحقق من أن تقليل كمية السكر بالفعل تحسن حالة الكبد وذلك بجعل نصف الفتية يلتزمون لمدة 8 أسابيع بنظام غذائي قليل السكر(تشكل السكريات أقل من 3% من مجمل السعرات الحرارية اليومية) بينما يستمر النصف الآخر منهم في النظام الغذائي المعتاد.
ظهر من خلال فحص الدم لقياس التهابية الكبد أن من التزموا بتقليل السكريات تحسنت الكبد لديهم بدرجة ملحوظة مقارنة بالمجموعة الأخرى، وكانت فترة 8 أسابيع كفيلة بإحداث ذلك التحسن.
يعتقد الباحثون بأن النظام الغذائي قليل السكريات يمكن أن يصبح علاجاً معتمداً لمرض الكبد الدهني غير الكحولي لمنع تليفه؛ ويعد طريقة علاجية بسيطة لمرض خطر.