تقنية جديدة تُظهر الشعيرات الدموية

مقالات

طورت تقنية حديثة تقوم بتصوير ثلاثي الأبعاد للشعيرات الدموية الدقيقة تظهر تدفق الدم بداخلها، مما يساعد على اكتشاف التغيرات الخفية بها، وبالتالي التشخيص المبكر لبعض الحالات.
ويحتاج الحقل الطبي إلى مزيد من التقنيات التي تظهر تدفق الدم من أكبر الأوعية الدموية إلى أدقها، للحصول على المعلومات الكافية عن الدورة الدموية بكاملها لدى المريض. وساعدت التقنية الحديثة على قياس تدفق الدم بالشعيرات الدموية الدقيقة، ومعدلات الأكسجة والاستقلاب.
وتعتبر تلك الناقلات الدموية دقيقة الحجم، المسؤول عن إيصال الأكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم وأخذ ثاني أكسيد الكربون بعيداً عنها.
ويسبب نقص إيصال الأكسجين مشاكل صحية بعضها طفيف كالشعور بالصداع، وبعضها خطر كفشل القلب. و يقول الباحثون إن التقنية الجديدة ذات قيمة كبيرة؛ لأنها تكشف عن التغيرات الطفيفة في تنظيم الشعيرات الدموية التي قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطرة، ويساعد الكشف المبكر عنها في تجنب كثير من الأمراض والمضاعفات.