أشعة الشمس تقلل الفوليك بالجسم

مقالات

أكد العلم لأول مرة، أن الأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس تؤثر مباشرة في معدلات حمض الفوليك بالجسم، وأن شدتها تخفض معدلاته.
وتأتي أهمية حمض الفوليك في أنه عامل مهم لانقسام الخلية الجسدية ونموها، ويرتبط نقص معدلاته بحالات مرضية كثيرة، منها أحد أنواع فقر الدم، وتشوه الأنبوب العصبي لدى الجنين، وأمراض القلب والشرايين.
وتابع الباحثون أكثر من 100,000 شخص وإجراء الفحص لهم على مدى 5 أعوام، ووجدوا أن النسبة الأقل للحمض بالجسم تكون خلال أشهر الصيف، مقارنة بفصل الشتاء بحوالي 3.5%، وأنه ينخفض لدى الرجال أكثر من النساء.
وينصح من لديهم مستويات للحمض تقل عن 4 نانوجرام/مليمتر بإضافة الأغذية الغنية به إلى نظامهم الغذائي، ومن تلك الأطعمة البقوليات والخضراوات خضراء اللون، وخصوصاً خلال فصل الصيف، وفي حالة النقص الشديد يمكنهم الاستعانة بالمكملات الغذائية له.