بروتين جسدي وراء التليف بـ«متلازمة الفراشة»

مقالات

تمكن العلماء من تحديد الكيفية التي تنشأ بها الأنسجة الليفية في حالة الإصابة بالمرض الجلدي المعروف بمتلازمة الفراشة، وهو اكتشاف سوف يساعد في إيجاد العلاج الفعال.
تتكون لدى الطفل المصاب بالمرض قرح مزمنة، ويعد التليف (تسمك الأنسجة الضامة وتندبها) أكبر المضاعفات للمرض، حيث تتحول تلك المناطق إلى زوائد، وربما تصبح متسرطنة فيما بعد.
ولاحظ الباحثون من خلال دراسات سابقة تواجد مادة بروتينية يطلق عليها اختصاراً TSP1 بكمية أكبر في خلايا المرضى، وأثبتت الدراسة الحالية أن ذلك البروتين متورط في حدوث التليف، فهو يقوم بالالتحاق ببروتين يساعد في تماسك طبقات الجلد مع بعضها بعضاً يطلق عليه كولاجين7 وذلك في الجلد السليم، أما في حالة الجلد المصاب بمتلازمة الفراشة فإن الكولاجين المذكور يكون مفقوداً؛ وبما أن الأطفال المرضى يفتقدون الكولاجين7 فإن البروتين يلتحق بدلاً عنه بجزيئات أخرى ما يؤدي بالنهاية إلى التليف الجلدي.
وتشير نتائج الدراسة الحالية التي نشرت بمجلة «تقصي حقائق الأمراض الجلدية»، إلى أن ذلك البروتين يقف وراء مضاعفات متلازمة الفراشة وهو التليف الذي يزيد حالة المرض سوءاً، وربما يساعد اكتشافه ذلك في تحسين العلاجات.