الإضافات الغذائية تضر الأمعاء

مقالات

تحذر دراسة حديثة من الجسيمات الدقيقة المكونة للإضافات الغذائية؛ لتأثيرها السلبي والقوي في الأمعاء وفي التركـيبة الميكروبية الموجودة بها، وبالتالي تؤدي إلى تضرر الصحة العامة؛ ونشرت التفاصيل بمجلة «علوم الأغذية».
تضاف بعض المواد المحسنة إلى الأغذية أثناء عملية التصنيع؛ لإكسابها القوام واللون والطعم، وهي عوامل تجذب المستهلك؛ لكن الكثير من تلك المواد يتألف من جسيمات صغيرة للغاية؛ عندما تصل إلى الأمعاء عبر رحلة الهضم، وتلتصق بالميكروبات التي تعيش هنالك بصورة طبيعية، وتؤثر في دورة حياتها وفي تفاعلها مع الجسم.
يؤثر الغذاء بقوة في التنوع الميكروبي بالأمعاء، وبما أن الأطعمة المصنعة تحتوي على المواد المضافة ذات الجسيمات النانوية؛ فإنها تهدد الصحة العامة للجسم عن طريق الأمعاء، كما أن خلل التركيبة الميكروبية في حد ذاته يؤثر سلباً في جهاز المناعة وفــي الاستقلاب الغذائي والدماغي إلى جانب تأثيره في النظام الهرموني.
يرى الباحثون أن الدراسة الحالية ستساعد في التوصل إلى استراتيجيات؛ لتعديل المواد المضافة الاصطناعية أو الطبيعية؛ بحيث تصبح عناصر مفيدة تحسن التركيبة الميكروبية.