تصنيع الشرايين.. حلم أصبح حقيقة

مقالات

تمكن العلماء من إنتاج أوعية دموية مكتملة داخل المختبر ويمكن اعتبار ذلك تقدماً علمياً كبيراً سوف يفيد مرضى السكري ومن يعانون بعض المشكلات الصحية الأخرى.
يتسبب داء السكري في تضرر الوعاء الدموي ويجعله سميكاً تحديداً بغشاء قاعدته ما يؤدي إلى ضعف نقل المغذيات والأكسجين من الأوعية الدموية إلى الأنسجة والخلايا المحيطة وينتج عنه المضاعفات المعروفة المرتبطة بداء السكري مثل مشاكل ضعف الإبصار أو العمى، وأمراض القلب، وتضرر الكلى، وربما التعرض للجلطة الدماغية.
استخدم الباحثون من خلال الدراسة الحالية الخلايا الجذعية لإنتاج عضيات تصبح فيما بعد أوعية دموية، فتلك الخلايا يصبح لديها داخل الجسم مقدرة على التمايز إلى أي نوع من أنواع الخلايا الجسدية بحسب الحث الذي أجري لها؛ وبعد أن قام الباحثون بتنميتها داخل المختبر في بيئة مشابهة لبيئة السكري وجد أنها تتعرض للسماكة ذاتها، وبالبحث عن حل لتلك المشكلة وجد أن إنزيماً مثبطاً يقوم بالمطلوب.
يعتقد الباحثون أن تلك النتائج سوف تفيد مناحي صحية شتى غير مرض السكري لأن هنالك مشاكل صحية كثيرة تتسبب في تضرر الأوعية الدموية.