نقص الزنك يرتبط بارتفاع ضغط الدم

مقالات

كشفت دراسة حديثة عن العلاقة بين نقص معدن الزنك وارتفاع ضغط الدم، وهو اكتشاف يعتقد الباحثون أنه يفتح الباب أمام تطوير طرق وقائية لمن هم عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
يشكل ارتفاع ضغط الدم أحد أنواع المشاكل الصحية الشائعة بدرجة كبيرة بجميع أنحاء العالم، حيث لاحظ العلماء خلال الأعوام الأخيرة وجود علاقة بين انخفاض مستوى الزنك بالجسم وارتفاع ضغط الدم ولكن لم يتمكنوا من تحديد دور الأول في حدوث تلك المشكلة الصحية؛ وأظهرت البحوث أن الفئران الحساسة للملح ولديها القابلية لارتفاع ضغط الدم لديها من ناحية أخرى انخفاض بمستوى الزنك بالدم.
قام الباحثون من خلال الدراسة الحالية بالتحقق من تلك العلاقة من خلال دراسة عمل الكلى في إعادة امتصاص الصوديوم من السوائل المعدة لتصبح البول الذي يخرج من الجسم؛ وبصورة عامة فإن انخفاض مستوى الصوديوم بالبول يتوافق مع ارتفاع ضغط الدم لذا يرى الباحثون أن معالجة الكلى للبول هي حجر الزاوية في السيطرة على ضغط الدم.
يعمل عدد من البروتينات على تغيير كمية الصوديوم الذي يعيد الجسم امتصاصه وإخراجه، ويشكل الزنك أحد العوامل المساعدة على ذلك ما يعني أنه يؤثر في نشاط مجموعة كبيرة من البروتينات والأنزيمات، ويعتقد الباحثون أن انخفاضه يؤثر في بروتين معين يعمل على تهدئة نشاط عامل إعادة امتصاص الصوديوم من البول.