تخدير الطفل لا يضر الدماغ

مقالات

تطمئن دراسة حديثة بأن التخدير العام للطفل لمدة قصيرة لا يعوق التطور العصبي لدماغه على المدى البعيد، وذلك ما ورد بمجلة «المبضع».
وتابع الباحثون الذين قاموا بالدراسة أكثر من 720 طفلاً بدول مختلفة وممن خضعوا لعمليات جراحية تطلبت التخدير العام، وذلك لمعرفة مدى تأثيره فيهم، ووجدوا أن التخدير العام لمدة ساعة واحدة لم تنتج عنه مشاكل ملحوظة بالتطور العصبي أو بالسلوكيات حتى بلوغ أولئك الأطفال سن الخامسة، ومن المعروف أن معظم المشاكل الصحية التي تتطلب جراحة لدى الأطفال لا تحتاج لتخدير يزيد على تلك المدة.
وشكل الذكور نسبة 84% من الأطفال الذين تمت متابعتهم، لذلك يرى الباحثون ضرورة إجراء المزيد من البحث والتقصي للتأكد من النتائج التي تشير إلى آمنية التخدير العام في سن مبكرة من الطفولة إن كان لمدة وجيزة ولم يتضح الأمر في حالة تكرره أو إن كان لمدة أطول.