جلوس المشاهدة الطويل يهدد القولون

مقالات

حذرت دراسة حديثة من أن الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة التلفاز، ترتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسط الشباب.
تعد الإصابة بذلك المرض مبكرة، إن بدأت قبل سن 50 عاماً، وأصبحت في تزايد مستمر، على العكس من كبار السن والذين بدأت تتراجع وسطهم أعداد الإصابات؛ وتختلف السمات الجزيئية للمرض لدى الشباب، مقارنة بكبار السن؛ حيث تكون أكثر شراسة وتكتشف في مراحل متأخرة.
درس الباحثون الجلوس لساعات طويلة أمام شاشات التلفاز، وسلوكيات الجلوس الطويل لأغراض أخرى، ومدى تأثير ذلك في مجموعة كبيرة من النساء بلغ عددهن قرابة 90,000 امرأة، وأثناء فترة المتابعة والتي استمرت 20 عاماً تقريباً، شخصت 118 امرأة شابة بالمرض، وارتبط تأثير الجلوس لمشاهدة التلفاز لأكثر من ساعة بنسبة 12% بزيادة الإصابة، مقارنة بمن كنّ يشاهدن لأوقات أقل، ويزيد الخطر بزيادة المدة ليبلغ 70%.
تعد الدراسة الأولى من نوعها، ليس في مجال ربط الجلوس لساعات طويلة بسرطان القولون والمستقيم، ولكن الأولى في مجال تحديد نمط الجلوس الذي يزيد خطر الإصابة به.