«حصان طروادة» علاج جديد للسرطان

مقالات

ظهرت فعالية طريقة علاجية جديدة في محاربة 6 أنواع من السرطان، وهي إيصال الدواء إلى خلايا الورم بما يشبه استخدام حصان طروادة.
شملت التجربة السريرية التي قام بها الباحثون حوالي 150 مريضاً يعانون أنواع مختلفة من السرطان ولا يستجيبون للعلاجات المعروفة، وأخضع المرضى من خلال التجربة إلى العلاج الجديد المكون من أجسام مضادة تحمل بذيلها مواد قاتلة للسرطان؛ حيث ترتبط بعد دخولها إلى الجسم بمستقبلات موجودة بأسطح الخلايا السرطانية وتفرغ العلاج الكيماوي داخلها.
ورد بالتقرير المنشور بمجلة «المبضع لعلم الأورام»، أن الدواء تمكن من تحجيم الورم أو وقف نموه لدى ربع المرضى ممن يعانون سرطان عنق الرحم أو المثانة، وبنسبة 15% لدى من يعانون سرطان الرئة أو المبيض.
تعتبر رواية حصان طروادة من الروايات التاريخية المعروفة، والحصان هو حصان خشبي مجوف استخدمه الجنود اليونانيون للاختباء بداخله ليتمكنوا من الولوج إلى مدينة طروادة، وتشكل الطريقة العلاجية الجديدة استراتيجية تحاكي حصان طروادة، ولكنها تستخدم الجسم المضاد بدلاً عن الحصان الخشبي.