اكتشاف آلية منع تعويض الأسنان

مقالات

اكتشف العلماء، من خلال دراسة قارنت بين الفئران وثدييات أخرى، أن الفئران، بالفعل، لديها صف ثان من الأسنان التي يمكن أن تعوض ما فقد، ولكنه صف لا يتطور مع النمو.
وتوجد لدى معظم الزواحف والأسماك مجموعات متعددة من الأسنان، خلال دورة حياتها، أما الثدييات، كالإنسان، فلديها مجموعة واحدة من الأسنان التعويضية، بينما بعض الثدييات الأخرى، كالفئران مثلاً، فلديها مجموعة واحدة، من دون مجموعة تعويضية، وجعل ذلك الاختلاف بين الكائنات، العلماء يحاولون البحث في مجال التطور المرتبط بتلك المنطقة.
وقام الباحثون بتحليل على المستوى الجزيئي للتعبير الجيني بالصفيحة السنية، وهي المنطقة المكونة للأسنان، وذلك لدى الفئران، ولدى ثدييات أخرى لديها مجموعتان من الأسنان التعويضية، ومن المعروف أن الإشارة Wnt مطلوبة لتعويض الأسنان لدى الفقاريات الأخرى، ولكن وجد الباحثون من خلال الدراسة الحالية أن نشاطها غائب لدى الفئران بالصفيحة السنية الأولية التي لم تتطور، أي أن بنية مجموعة الأسنان التعويضية موجودة، ولكنها اختفت بعد ذلك، وتوقف معها إنتاج أسنان جديدة، ما
أدى إلى تنشيط الإشارة المذكورة على تجديد حيوية تلك البنية، وتكونت أسنان إضافية، ما يشير إلى الدور المحتمل للصفيحة السنية البدائية، كمصدر لتعويض الأسنان لدى تلك الفئران.