اكتشاف المنبّه المناعي

مقالات

توصل العلم أخيراً إلى المرسال المناعي الذي يقوم بتنبيه الخلايا الجسدية المجاورة، بعد رصد جهاز المناعة لعدوى دخلت الجسم، وهو اكتشاف سيساعد على علاج أمراض المناعة الذاتية.
واستزرع الباحثون خلايا جسدية داخل المختبر تم تعريضها لبكتيريا الليستريا المسببة للتسمم الغذائي، ووجدوا أن البكتيريا عندما تهاجم الخلية الجسدية وتؤثر في جزء من حمضها النووي، تقوم كتلة من ذلك الحمض بالتوزع بالسيتوبلازم المحيط بنواة الخلية، وعندها يكتشف البروتين CGAS، وجود الحمض النووي الغريب بتلك المنطقة، ومن ثم يرسل ـ إلى جانب إشارة بروتينية أخرى ـ إشارة منبهة إلى الخلية.
ويظهر هنا دور المرسال وهو البروتين MVB12b، المسؤول عن تعبئة وتصدير شظايا الحمض النووي داخل فقاعات دهنية تعرف بالاكسوسومات، شبيهة بفقاعات الصابون ترسل إلى الخلية المجاورة، فيبدأ بها عمل الدفاعات حتى قبل وصول العدوى إليها.
ويرى الباحثون أن الاكتشاف يفتح الباب أمام إمكانية رفع مقدرات المرسال، لزيادة محاربته للعدوى بصورة أسرع لقمع الالتهابات.