الأشعة علاج مساعد لسرطان الدماغ

مقالات

تشير نتائج دراسة نشرت حديثاً إلى أن دمج العلاج الإشعاعي مع العلاج الموصوف لسرطان الدماغ المعروف بالورم الدبقي استراتيجية جـــيدة لفعالية أكبر.
قام الباحثون بإجراء التجربة على الفئران وعلى أورام دماغ بشرية لمعرفة أسباب امتداد حياة بعض المرضى دون غيرهم من المرضى الآخرين، وتم التركيز على الأورام الدبقية منخفضة درجة والتي تحمل الطفرة الجينية المسببة للمرض بجين يطلق عليه اختصاراً IDH1 يرمز لإنتاج بروتين يساعد الخلايا في إنتاج الطاقة.
توجد تلك الطفرة لاجينية بحوالي 50% من الأورام الدبقية منخفضة الدرجة الأصل وهو أكثر أنواع الأورام الدماغية شيوعاً وخطراً.
أظهرت التحليلات أن الطفرة IDH1 في وجود طفرات أخرى بالجينات TP53 وATRX تجعل الورم مقاوماً للإشعاع الأيوني المستخدم للقضاء على الخلايا بإتلاف حمضها النووي لأنها تقوم بإصلاحه مرة أخرى؛ وتوصل الباحثون عبر تجارب عدة الى أن مرافقة العلاج الموصوف لوقف عمليات إصلاح الحمض النووي مع العلاج الإشعاعي طريقة فعالة للقضاء على الأورام.