سبب عضوي وراء عسر الكلام

مقالات

تبين من خلال دراسة نشرت حديثاً بمجلة «الدماغ» أن صعوبة الكلام التي يعانيها بعض الأطفال ناتجة عن انحراف بمسار كلامي مهم بالدماغ.
يعاني تلك المشكلة عدد غير قليل من الأطفال حول العالم ولم يتضح السبب من قبل ومن يعانيها يكون غير قادر على الكلام بوضوح وعلى دمج الأصوات بصورة صحيحة كما أن تسلسل وتوقيت الكلمات يتأثر أيضاً؛ وتنتج عنها مشكلة اجتماعية وهي انعزال الطفل عن أقرانه بسبب عدم فهمهم لكلامه.
فحص الباحثون بواسطة التقنيات الحديثة، أدمغة 7 عائلات يعاني أفرادها صعوبة الكلام وتبين وجود اختلافات جوهرية بقناة دماغية مهمة للكلام وهي المسار اللغوي الظهري الذي يعد في غاية الأهمية للكيفية التي يستمع بها الشخص للكلام ومن ثم إنتاجه.
يعتقد بأنه اكتشاف مهم بدرجة كبيرة وأن فهم المزيد من التفاصيل يمكن أن يعين أطباء الأعصاب وخبراء الكلام والنطق على البحث عن طرق لتطوير العلاجات.