الصوت الصاخب يوقف عمل خلايا الأذن

مقالات

اكتشف العلماء من خلال دراسة حديثة السبب وراء ضعف السمع المؤقت الناجم عن التعرض للأصوات العالية، ووجد أن تلك الأصوات توقف الخلايا الحسية بالأذن عن العمل.
توصل الباحثون إلى أن البنية الصغيرة الموجودة داخل قوقعة الأذن والتي يطلق عليها الغشاء السقفي تلـعب دوراً كبيراً في عملية الصمم المؤقت عقب التعــرض للأصوات العالية، فهي تعمل كمستودع لأيونات الكالسيوم وتسهم الأخيرة في تنظيم عمل الخلايا الحسية.
تقوم أيونات الكالسيوم (ذرات الكالسيوم موجبة الشحنة) بدور رئيسي في عمليات السمع، وتحدث عملية تحويل الموجات الصوتية إلى نبضات عصبية بالأذن الداخلية المعروفة بالقوقعة والمحتوية على خلايا حسية عديدة تكتشف الأصوات وتولد إشارات تمر إلى الدماغ؛ ووجد الباحثون أن التعرض للصوت العالي كموسيقى الروك على سبيل المثال يذهب بأيونات الكالسيوم فتتوقف الخلايا الحسية عن عملها وتتعطل عملية السمع.
ينوي الباحثون مواصلة الدراسات لكشف المزيد من التفاصيل ولمعرفة ما إذا كانت تلك العملية هي التي تقف وراء ضعف السمع لدى المسنين.