إزالة غضروف الرقبة بالعيادات آمن

مقالات

تشجع دراسة حالية على إزالة الغضروف التالف بالرقبة لبعض المرضى داخل العيادات من دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية كبيرة وذلك ما قدم أمام الاجتماع السنوي للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام.
حمل البحث عنوان «جراحة استئصال الغضروف العنقي الأمامي مقارنة بين داخل المستشفيات والعيادات الخارجية»
وتلك جراحة يزال فيها غضروف واحد وتعد من أكثر أنواع جراحة العمود الفقري شيوعاً، ويخضع لها المريض عند تزايد الآلام وفشل العلاجات الأخرى، حيث يقوم الطبيب بإزالة الغضروف أو الغضاريف التالفة بجانب ما يجده من نتوء عظمي ثم يوضع بعد ذلك رقع عظمي بالفراغ الذي حدث حتى يشكل جسراً بين الفقرتين لإنتاج التحام فقري.
نشأت مخاوف من أن إجراء تلك العملية بالعيادات الخارجية يتسبب في مشاكل صحية لاحقة منها مشاكل التنفس، لذلك قام الباحثون بإجراء المقارنة الحالية والتي تبين من خلالها أن إجراء تلك الجراحة بالعيادات الخارجية لا يؤثر في نتائجها، وأن إجراءها بتلك المواقع للمرضى الذين تسمح حالتهم بذلك لا يؤدي إلى المضاعفات المذكورة.