مواد نانوية لإصلاح العظام

مقالات

طور باحثون في مجال العلوم التقنية مادة متناهية في الصغر، تعيد بناء ما تلف من بنية الهيكل الداخلي للعظام والناجم عن الهشاشة أو الالتهاب.
ويساعد الطلاء النشط حيوياً للمادة على زيادة معدل انقسام خلايا العظم بـ3 مرات، وهي مادة تقوم على الألياف النانوية للبولي كبرولاكتون المتوافقة حيوياً وذاتية الذوبان، وعمل عليها الباحثون من قبل بإضافة المضادات الحيوية إلى الألياف النانوية، فتمكنوا بذلك من إنتاج ضمادة شفاء غير قابلة للتغيير.
وتعد المادة البولي كبرولاكتون من المواد النافرة من الماء ما يجعلها تتجمع على السطح الناعم، وتنقسم ببطء شديد، ولجعلها محبة للماء توضع عليها طبقة رفيعة ونشطة حيوياً تتألف من التيتانيـــــوم، والكالســــــــيوم، والفسفور، والكربون، والأكسجين، والنيتروجين، بجانب الحفاظ على بنية الألياف النانوية المشابهة لسطح الخلية.
وتتواصل عمليات المعالجة لتلك الألياف بغمرها في وسط مالح مشابه كيماوياً لمصل الدم البشري حتى تتمكن من تكوين طبقة خاصة على سطحها من الكالسيوم والفسفور، كما هي في حالة العظام.
وتبدأ العظام بعد وضع تلك الطبقة في النمو سريعاً، وتذوب الألياف النانوية بعد قيامها بعملها وتبقى على العظام الأنسجة المطلوبة فقط.