تشخيص الأمعاء بـ «اختبار النفث»

مقالات

يعتقد أن في القريب العاجل سوف يشخص مرض السلياك لدى الأطفال عن طريق النفث داخل أنبوب زجاجي ما يجنبهم وسائل التشخيص غير المحببة لهم.
يتم تشخيص أمراض الجهاز الهضمي في الغالب عن طريق التنظير ومنها مرض السلياك، وتعتبر تلك الوسائل التشخيصية أمراً مزعجاً بدرجة كبيرة للأطفال وإن جاءت الحاجة إلى وسيلة أخف وطأة وغير منفرة للطفل.
توصل الباحثون إلى إمكانية فحص مرض السلياك عن طريق اختبار النفث والذي سوف تجرى تجربته على مجموعة من الأطفال، وهو الاختبار المعروف باختبار النفث «ديبيبتيديل ببتيداز -4»، ويجرى بقيامهم بالنفخ داخل أنبوب زجاجي لفحص الإنزيم الهضمي DPP4 الذي ينتج بالأمعاء الدقيقة ويرتبط بتضرر الجهاز الهضمي ومرض السلياك.
أشار بعض الباحثين إلى أن الإنزيم المذكور يدخل في تحليل الجلوتين وأن المصابين بمرض السلياك تنتج الأمعاء لديهم كميات أقل منه وهو ما يكشف عنه فحص النفث الجديد.