زرع النخاع العظمي يقي الذاكرة

مقالات

أظهرت تجربة حديثة أن أخذ نخاع عظمي من فئران شابة ثم زرعه لدى أخرى مسنة منع تراجع الإدراك لدى الأخيرة كما حافظ على ذاكرتها ومقدراتها التعلمية.
تبين من خلال دراسات سابقة أن دم الفئران الشابة يساعد المسنة على تحسين حالة الإدراك ولكن لم تتضح الآلية حتى أتت الدراسة الحديثة المنشورة بمجلة «التواصل لعلم الأحياء» بنتائج تشير إلى أن السبب يكمن في خصائص معينة بخلايا الدم الشابة.
قام الباحثون من خلال التجربة الحديثة على مجموعتين من الفئران المسنة بزرع نخاع عظمي متحصل عليه إما من فئران شابة أو من فئران من ذات العمر، وظهر بعد اختبارات النشاط والتعلم أن المجموعة التي زرع لديها النخاع العظمي الشاب كانت الأفضل في الأداء.
يرى الباحثون أن النتائج إن تأكدت في حالة البشر فإنها سوف تفتح الباب أمام تطوير علاجات تبطئ الأمراض التنكسية العصبية كالزهايمر على سبيل المثال.