إصلاح النظر عقب الجلطة الدماغية

مقالات

توصل بحث ثوري إلى إمكانية استعادة حاسة البصر المتأثرة بالجلطة الدماغية من خلال إعادة الوصلة البصرية للدماغ.
تؤثر الجلطة الدماغية في مناطق دماغية مختلفة، وعندما تحدث بالقشرة البصرية الأولية فإن حاسة البصر تتراجع بسبب انقطاع الدم المؤكسج عن الخلايا العصبية بتلك المنطقة المهمة لكونها تعالج المعلومات البصرية؛ وفي بعض الأحيان يستعيد عدد قليل من المرضى المقدرة على الإبصار تلقائياً.
يعتقــــد المتخــــصصون أن الضـــــرر الذي تعرضت له الخلايا العصبية يتسبب في ضمور عدد من «خلايا العقدة الشبكية» بالعين وتصبح عاجزة عن القيام بعملها ولكن توصل الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى تفاصيل أكبر حول آليات تضرر الدماغ المتعلقة بضعف حاسة البصر ووجدوا أن خلايا العين السليمة تبقى متصلة بخلايا القشرة البصرية التي تقوم بنشاطها الاعتيادي وبالرغم من ذلك فإن تلك الخلايا العصبية تفشل في ترجمة المعلومات البصرية الواصلة إليها من خلايا العقدة الشبكية.
يرى الباحثون أن النتائج تشير إلى إمكانية وضع بروتوكول علاجي يتضمن اختبار المجال البصري وفحص العين للتعرف إلى عدم التناسق بين عجز الرؤية وتنكس خلايا الشبكية وتحديد الوصلات السليمة بين العين والدماغ لتحفيز المرونة العصبية دوائياً.