دواء للسكري يعرض الجنين للبدانة لاحقاً

مقالات

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن أحد أدوية داء السكري الموصوفة للنساء الحوامل؛ لعلاج تكيس المبيض، يجعل الطفل عرضة للبدانة لاحقاً.
ينتمي الدواء (مجال البحث) إلى فئة بيغوانيد، ويستخدم لعلاج داء السكري النوع2، ويوصف أحياناً للنساء الحوامل اللاتي يعانين تكيس المبيض؛ ولكن توصل البحث الحالي المنشورة نتائجه بمجلة «المبضع لصحة الأطفال واليافعين» إلى أنه يرتبط بإصابة الطفل بالبدانة في وقت لاحق؛ وجاءت تلك النتائج مغايرة لفرضية البحث؛ حيث كان الباحثون يعتقدون بأن تعرض الجنين له يجعله على خطر أقل للإصابة بالبدانة لاحقاً؛ بسبب توفيره مناخ نمو جيد داخل الرحم.
توصل الباحثون إلى تلك النتائج؛ بعد فحص مجموعة كبيرة من النساء الحوامل، يعانين تكيس المبيض؛ وصف لبعضهن العلاج مجال البحث، بينما تم وصف علاج وهمي للبعض الآخر.