الفريق الرياضي يفيد دماغ الطفل

مقالات

ربطت دراسة حديثة بين الانضمام إلى فريق رياضي وكبر حجم منطقة دماغية لدى الطفل، تلعب دوراً في الذاكرة، وكيفية التجاوب مع القلق.
تعرف تلك المنطقة بمنطقة الحصين، واتضح من قبل أن البالغين، الذين يعانون الاكتئاب لديهم ضمور بها، وتبين من خلال الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «الطب النفسي الحيوي»، أن المشاركة في الفرق الرياضية، وليس فرق الأنشطة الأخرى كالموسيقى والفنون، له علاقة بكبر حجم الحصين لدى الأطفال من الجنسين.
شملت عينة البحث قرابة 4,200 طفل في المرحلة العمرية 9-11 عاماً، وجمعت بياناتهم المتعلقة بمشاركتهم بالأنشطة الرياضية والأنشطة الأخرى، وأجري لهم مسح الدماغ بالتقنيات الحديثة؛ لمعرفة حجم منطقة الحصين.
أشارت النتائج إلى وجود علاقة بين المشاركة في الألعاب الرياضية وكبر حجم المنطقة الدماغية تلك -من دون ارتباط بالتعرض للاكتئاب في حالة الإناث -؛ ولكن ينبه الباحثون إلى أنها علاقة ارتباطية، وليست سببية؛ وفي جميع الأحوال فهي نتائج تلفت إلى أهمية حث الأطفال على المشاركة في الفرق الرياضية داخل أو خارج المدارس.