جراحة ضغط الدم.. قادمة

مقالات

يبشر العلماء بطريقة مستقبلية ربما تصبح علاجاً لضغط الدم المرتفع، وهي جراحة صغيرة بواسطة الموجات فوق الصوتية تستهدف الأعصاب المؤدية إلى الكليتين؛ ونشرت التفاصيل بمجلة «الدورة الدموية».
أظهرت نتائج شهرين من التجربة السريرية أن ذلك الإجراء ساعد على خفض كبير لضغط الدم المرتفع مقارنة بالعملية الوهمية؛ ولم يستخدم المرضى علاجات الضغط خلال تلك الفترة ثم عاودوا استخدامها بعد ذلك عند الضرورة.
تبين أيضاً أن أولئك المرضى والذين خضعوا للجراحة بواسطة الموجات فوق الصوتية بقي ضغط الدم لديهم منخفضاً لمدة 6 أشهر، وأن القليل منهم تطلبت حالتهم معاودة استخدام العقاقير الخافضة للضغط وبجرعات قليلة.
يتم الإجراء بإدخال جهاز عبر القسطرة بأعلى الفخذ حتى يصل إلى شريان الكلى، ثم يصدر الجهاز موجات فوق صوتية ترفع درجة حرارة بعض الألياف العصبية المحيطة بالشريان لإتلافها ما يعرف بإزالة أعصاب الكلى.