نقص بروتين الدم يهدد الخدج

مقالات

توصل الباحثون، إلى أن نقص بروتين معين بخلايا الدم يجعل الخدج، عرضة بدرجة كبيرة للأمراض الدماغية وربما الوفاة، وهي نتائج دراسة نشرت في مجلة «المبضع».
وحلل الباحثون، عينات دم الحبل السري لأكثر من 920 مولوداً حديثاً لمعرفة ما إذا كان البروتين «هابتوجلوبين»، يرتبط بمشاكل لدى المولود الذي تعرض لالتهابات داخل رحم الأم، وهو ما يتسبب بحوالي 30% من حالات الولادة المبكرة. ووجد أن الخدج الذين تعرضوا لتلك الالتهابات ولديهم نقص البروتين المذكور كانوا الأكثر وفاة قبل اكتمال عامهم الأول، أو أنهم عاشوا، لكنهم أصيبوا بالشلل الدماغي بعد بلوغهم عامهم الثاني، واتضحت تلك النتائج بعد المقارنة بالخدج الذين لم يكن لديهم نقص البروتين أو لم يتعرضوا للالتهابات.
وأشارت النتائج كذلك إلى أن كثيراً من أولئك الأطفال كانوا عرضة للنزيف داخل الدماغ.
ويتضح من الدراسة، أن نقص البروتين «هابتوجلوبين» لدى الخدج يمكن أن يشير إلى زيادة مضاعفات مشاكل الدماغ والوفاة، وربما يتوصل مستقبلاً إلى طرق وقائية بناء على تلك النتائج.