المسافات الطويلة يومياً تهدد الجنين

مقالات

تحذر دراسة حديثة من تنقل المرأة الحامل لمسافات طويلة بشكل يومي، بعد اكتشاف أنه يرتبط بمشكلات عدة، منها انخفاض وزن الجنين.
تعمل كثير من النساء بأماكن تبعد عن مناطق سكنهن بكيلومترات كثيرة، ويضطررن للتنقل يومياً من وإلى العمل، مما يشكل عبئاً جسدياً ونفسياً لدى الحوامل منهن بصفة خاصة، وللبحث في مدى تأثير الانتقال لمسافات طويلة في الحمل، قام الباحثون بالدراسة الحالية والمنشورة بمجلة «الاقتصاد وعلم الأحياء البشري».
تحصل الباحثون على بيانات من سجلات مواليد، وبعد تحليلها وجدوا أن تنقل الأمهات اليومي أثناء الحمل لمسافة تصل إلى 80 كم، ارتبط بولادة طفل منخفض الوزن، وتزيد احتمالية مشكلة الولادة تلك مع كل زيادة بمسافة الانتقال، وحدد الوزن المنخفض في هذه الدراسة بأنه أقل 2,500 جرام.
يعزي الباحثون تسبب المسافات الطويلة للحامل في مشاكل بالولادة إلى أنها تزيد الضغوط والإجهاد، كما أنها ترتبط بقلة مراجعة الحامل للطبيب لعدم توفر الوقت الكافي لديها.