انتشار ثقافة إنقاذ مرضى النوبات القلبية بالطريق

مقالات

تُطمئن دراسة حديثة، بأن الموجودين بالقرب من الشخص أثناء تعرضه للنوبة القلبية، أصبحوا يشكلون عاملاً مهماً في عملية الإنقاذ، بتدخلهم السريع، والقيام بإجراء لإنعاش القلب والرئتين.
وقد انتشرت ثقافة التعامل والتدخل السريع لإنقاذ مريض النوبة القلبية، وقام باحثون من خلال الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «الدورة الدموية» بمراجعة بيانات النوبات القلبية المتعلقة بالمرضى قبل دخولهم المستشفيات ومعدلات نجاتهم، ووجد أن إجراء الضغط على الصدر باليدين لإنعاش القلب والرئتين الذي يقوم به المارة أو الأشخاص الموجودون بالقرب من المرضى عند تعرضهم لتلك النوبات تضاعف، وأن عملية الضغط أسهمت في إنقاذ الكثيرين.
يعد إجراء الإنعاش القلبي الرئوي أثناء الوقت الذي ينتظر فيه وصول الإسعاف عاملاً مهماً في إنقاذ حياة المرضى، ومن الجيد أن الإلمام بذلك الإجراء بات ثقافة منتشرة.