فحص جديد للكلى لمرضى الذئبة

مقالات

أنشأ العلماء نظاماً لاختبار عينات متعددة تكشف عن مؤشرات حيوية أيضاً متعددة لمعرفة حالة الكلى لدى من يعانون الذئبة الحمامية الجهازية.
يقول الباحثون إن اكتشاف تلك العلامات الحيوية وتحديدها يعطي معلومات عن الكلى ويكشف التهابها في وقت مبكر، كما يمكن وضع تلك المعلومات بين يدي المريض نفسه وتعليمه كيفية مراقبة وضعه الصحي.
تعرف الجزيئات المشيرة لحالة معينة بالعلامات الحيوية، وهي تساعد على تحديد من هم عرضة للإصابة بمرض معين، وتساعد العلامات الحيوية المكتشفة من خلال الدراسة الحالية على توقع الإصابة بمرض الذئبة أو أمراض الكلى، ومدى حدة الإصابة؛ فقد ظهر أن 30 بروتيناً من مجمل آلاف البروتينات ترتفع بالدم أو البول لدى مرضى الذئبة المصابين بالتهابات الكلى.
ينوي الباحثون مواصلة الدراسات للكشف عن مزيد من العلامات الحيوية الكامنة واكتشاف أكثرها شيوعاً وسط المرضى حتى يتم تطبيقها بالعيادات.